عاد الدكتور سيدي ولد سالم، وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتقنيات الاعلام والاتصال، إلى نواكشوط مساء أمس السبت، قادما من مدينة برايا بجمهورية الرأس الأخضر.

وتدخل هذه الزيارة في إطار تعزيز علاقات التعاون القائم بين البلدين الشقيقين، في مجالات تقنيات الاعلام والاتصال خاصة ما يتعلق منها بالحكومة الإلكترونية والأمن السيبراني.

ورافق الوزير خلال هذا السفر، المدير العام لتقنيات الاعلام والاتصال، السيد محمد الامين ولد صالحي.