غادر الدكتور سيدي ولد سالم، وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتقنيات الاعلام والاتصال، نواكشوط الليلة البارحة ، متوجهًا إلى برشلونة للمشاركة في المعرض العالمي للهواتف المحمولة، المنظم هناك في الفترة من 25 إلى 27 من الشهر الجاري.

وتأتي المشاركة في هذا المعرض في إطار العمل المتواصل من أجل تطوير البنية التحتية الرقمية، وتحديث شبكات الهاتف المحمول، حيث أكدت موريتانيا في مناسبات عديدة مضيها في إصلاحات من شأنها الدفع بالقطاع نحو مزيد من التحول الرقمي سبيلا إلى دمج البلد في المجتمع العالمي للمعلومات الذي أضحت تقنيات الإعلام والاتصال محركه الأساسي نحو النمو والتقدم في جميع مناحي الحياة.

كما سيترأس وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتقنيات الاعلام والاتصال بعد ذلك في العاصمة السنغالية داكار جلسة مجلس إدارة المدرسة المشتركة بين الدول للعلوم والطب البيطري (EISMV).

ويرافق الوزير خلال هذا السفر، المدير العام لتقنيات الاعلام والاتصال محمد الامين ولد صالحي